تشرين الأول. 26, 2021

من نحن

مؤسسة دراسات وأفكار، تهتم بشؤون وقضايا الشرق الأوسط بشكل خاص والعالم بشكل عام، تعنى بصناعة وتطوير الأفكار والسياسات العامة ودعم عمليات اتخاذ القرار واستشراف المستقبل وبناء الخطط الاستراتيجية المناسبة له، من خلال اعتماد الدبلوماسية الإنسانية كهوية مركزية لنشاطاتها، والعمل على إيجاد أفكار إبداعية وحلول فعالة للمشكلات المتنوعة التي تواجهها المنطقة، ببناء جسور معرفية وتقنية ورقابية للمؤسسات والمجموعات والأفراد، وتطوير آليات التفاعل والاتصال فيما بينها، وإدارة الحوارات الثقافية والسياسية اللازمة لذلك، وحل النزاعات والأزمات، معتمدين بذلك على أساس البديل الثالث الذي يحقق مصالح الجميع، سعياً لضمان التقدم والعمران لشعوب المنطقة عبر تفاعل ايجابي مع المحيط، ودعم الأمن والسلام العالميين.

منتدى الشرق الأوسط

تابعنا على قنوات التواصل الاجتماعي

أحدث التقارير

مقيدات خارج الأسر

مقيدات خارج الأسر

الصحفية: ياسمينا بنشي

تلك الحرب الجائرة والتي ما زالت مستمرة في سوريا حتى يومنا هذا لم تكن هيّنة على الشعب السوري الذي تجرع أقسى أنواع العذاب والقهر، خاصةً على المرأة التي كانت المتضرر الأكبر في هذه الحرب حيث عانت من ويلاتها ودفعت أثماناً باهظة من فقدٍ وتهجيرٍ وعنف وانتهاكات جسيمة مورست عليها، فبعد القصف والدمار الذي عاشته المدن السورية اضطرت العائلات للهجرة إما داخل سوريا قي مناطق أكثر أمناً أو في بلاد أخرى خارجها، كانت الهجرة المتكررة شاقة على النساء حرصاً على حياة أطفالهنّ وفي معظم الأحيان كنّ ينزحن وحدهنّ دون معيل، مع ما رافق ذلك من صعوبات اقتصادية واجتماعية ونفسية كانت شديدة عليهن، حيث تعرضن لأشكال من الاستغلال نتيجة النزوح والتهجير فضلًا عن الحرمان من الخدمات الأساسية كالرعاية الصحية والتعليم والدعم النفسي والمجتمعي... خاصة تلك النساء اللواتي اضطررن إلى السكن في المخيمات بعيدًا عن الأهل والحماية حيث كانت بيئة هذه المخيمات هي الأسوأ لهنّ على الإطلاق وهو ما جعلهن عرضة للقلق والخوف من الحرمان أو الاستغلال أو التحرش، هنا تبدأ الرحلة الأصعب خارج إطار الحرب.

آخر الدراسات والأبحاث

دراسة بحثية: الكرد في سوريا من الفيدرالية إلى اللامركزية الإدارية

دراسة بحثية: الكرد في سوريا من الفيدرالية إلى اللامركزية الإدارية

الباحث: عبد الرحيم سعيد، باحث في الشؤون الكردية

شهد تاريخ الكرد في سوريا تفاوتاً واضحاً في المطالب القومية للكرد السوريين تزامناً مع تغيّر الحقب السياسية في سوريا، والحكومات التي حكمت البلاد، منذ الاستقلال وحتى اليوم، ويظلّ التغيير الأبرز هو الذي حصل بعد الثورة السورية، لأنّ المطالب ترافقت بتطبيقات عملية جغرافياً وسياسياً، ولا سيما بعد سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD على مناطق عفرين وشرق الفرات، والبدء بتطبيق مشاريعه على الأرض.

تتطرق الدراسة إلى المواضيع التالية:

1. أكراد سوريا قبل الثورة السورية
2. أكراد سوريا بعد الثورة
3. مشاريع كردية في سوريا:
- الإدارة الذاتية: إداريا، عسكريا وأمنيا، خدميا، تعليميا، اقتصاديا، سياسيا
- الفيدرالية: وأسباب فشلها
- العودة للإدارة الذاتية
- المفاوضات مع النظام من أجل إدارة محلية

أحدث الفيديوهات

اللاجئون السوريّون، ضحايا التقلبات السياسيّة في دول اللجوء...

اللاجئون السوريّون، ضحايا التقلبات السياسيّة في دول اللجوء...

هربوا من الحصار والموت والنار بحثاً عن الأمان... لكن ما حدث في ما بعد، أعادهم الى دائرة الخوف من جديد...
اللاجئون السوريون، تحوّلت مأساتهم من قضية إنسانية وحقوقية الى ورقة انتخابية للأحزاب السياسيّة في بلاد اللجوء.